توقيع مذكرتي تفاهم بين الدولة وشركة كابجيميني CAPEGIMINI لإحداث 1500 منصب شغل إضافي في مجال الهندسة

  • مشروع استثماري يُسْهم في تسريع الاستعانة بالمصادر الخارجية في الخدمات الهندسية باعتبارها أحد الأنشطة الأكثر توفيرا لمناصب الشغل للمهندسين والُمنْتسِبين  للشُّعَب العلمية .
  • الحكومة ستقدم دعمها لشركة Capgemini Engineering لمواكبة نموها وصقل الارتقاء النوعي لكفاءات المواهب.
  • توقيع مذكرتي تفاهم لإحداث 1500 منصب شغل في أفق سنة 2026.

 

تم اليوم، فاتح نونبر 2022، بالدار البيضاء توقيع مذكرتي تفاهم لإحداث 1500 منصب شغل إضافي في أفق سنة 2026، بين كل من الدولة، الممثلة في وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، وشركة Capgemini Engineering Morocco .

 

 

 

 

 

وقد تم توقيع مذكرتا التفاهم من طرف وزير الصناعة والتجارة، السيد رياض مزُّور، والسيد إدريس العسري، المدير العام لشركة Capgemini Engineering ، ورئيس المجلس القُطري كابجيميني المغرب. ويتعلق الأمر بتوقيعٍ من شأنه تعزيز مكانة المغرب كوجهة تكنولوجية وهندسية بالنسبة لكبار الآمرين بالأعمال الدوليين، وخاصة الأوروبيين، مما يُجسِّد ديناميكية الموارد البشرية للمملكة.

 

وصرح السيد مزُّور، وزير الصناعة والتجارة، بأنه" في سياق الانتعاش القوي لنشاط كبار الآمرين بالأعمال الدوليين، يعتبر إحداث مناصب الشغل الإضافية رافعة كُبرى لنمو وجاذبية بلدنا. ويظل تعهد واستثمار المجموعات الرائدة مثل شركة Capgemini في قطاع الهندسة أمراً بالغ الحيوية. ونحن نُعرب عن فخرنا بمواكبة هذا التطور الخاص بالمهن الهندسية لترحيل الخدمات بالمغرب، ونحن نحرص أيضا على دعم الارتقاء النوعي للكفاءات الوطنية، وتعزيز المهن في هذا القطاع، علاوة على  إمكانية تشغيل الشباب. تِلكُم هي المكونات المحورية لاستراتيجيتنا، التي تنسجم تمام الانسجام مع التوجيهات الملكية السامية بشأن التسريع الصناعي، وإحداث وتطوير المنظومات الصناعية الناجعة".

 

وتعمل Capgemini Engineering Morocco  في إطار الاستراتيجية العامة للمجموعة على اجتذاب وتنمية أفضل الكفاءات في المجال الهندسي. ويلتزم الرائد العالمي في هذا المجال – الذي اخْتِيرَ هذه السنة "كأفضل مُشغِّل " والذي يحتفل هذه السنة بمُضي 15 سنة على استقراره بالمغرب – بمواكبة الارتقاء النوعي لكافة مواهبه.

 

وتُوفر فِرق Capgemini Engineering Morocco ، التي يمثل العنصر النسوي بها نسبة 47 في المائة من الطاقم العامل، خدمات لفائدة زبنائها الذي يتوزعون على 13 بلدا ويعملون في قطاع السيارات والقطاع السِّكَكي والجوي، فضلا عن علوم الحياة.

 

وهكذا، تؤكد مذكرتا التفاهم على توفير الدولة المغربية لمواكبة ودعم فعال في هذا الشأن، من خلال إعداد مواهب في مجالات الهندسة الصناعية ودعم نمو هذا القطاع ذي القيمة المضافة العالية. مِمّا سيسمح باجتذاب المزيد من المواهب التي ستأتي لتعزيز صفوف 3000 مهندس أو منتسب للشُّعَب العلمية من المؤهلين الذين يشكلون فرق  Capgemini Engineering Morocco.

 

 

 

وصرح السيد إدريس العسري في هذا الصدد" بأننا نتعهد بإنجاز مهمتنا كمقاولة مواطنة.  ونحن نفخر بتوفير خدمات عالية الجودة لزبنائنا في مضمار البحث والتطوير والتكنولوجيات  الجديدة. ومنذ استقرارنا بالمغرب خلال سنة 2007، أصبحت مجموعة Capgemini أكبر مقاولة تكنولوجية على الصعيد الوطني". وأضاف أيضا أنه " خلال سنة 2021، اغتنت فِرَقُنا بـانضمام 800 موهبة جديدة، علما أننا خلال السنة الجارية، قمنا بتشغيل 1100 موهبة أخرى. وكل يوم، يوفر طاقمنا العامل المتألف من 5300 موهبة، خدمات بأفضل المعايير، ولاسيما في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكة".