PSA Peugeot Citroën والمملكة المغربية يوقعان على اتفاق من أجل إحداث مركب صناعي

مجموعة بي إس إي (PSA) بوجو سيتروين والمملكة المغربية توقعان على الاتفاقية الخاصة بإحداث مركب صناعي • استثمار صناعي بقيمة 6 ملايير درهم بالمغرب • إنتاج السيارات ابتداء من سنة 2019 • طاقة إنتاجية تصل إلى 200.000 سيارة و 200.000 محرك على المدى البعيد • نسبة اندماج بنسبة 60 في المائة عند الانطلاق وبنسبة 80 في المائة على المدى البعيد تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وقع وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي، ورئيس مجلس الإدارة الجماعية لـمجموعة بي إس إي بوجو سيتروين، السيد كارلوس تافاريس Carlos Tavares، بقصر الضيافة بالرباط، اتفاقا ينص على تشييد مركب صناعي بجماعة عامر السفلية بجهة الغرب الشراردة بني حْسَن. وستقوم هذه الوحدة الصناعية ابتداء من سنة 2019 بتجميع محركات وسيارات من الجزءين B و C، مما سيسمح بتغطية حاجيات المنطقة والزبائن المغاربة بطاقةٍ إنتاجية تصل إلى 200.000 سيارة و 200.000 محرك على المدى البعيد. وسيستند هذا المشروع الصناعي على نسيج الموردين المتنافسين المتواجدين بالمغرب، الذين سيستفيدون من الارتقاء التدريجي للمنظومة الصناعية، علاوة على تنمية الأنشطة الهندسية اللازمة للمشروع، مما سيسمح ببلوغ نسبة اندماج محلي عند انطلاق المشروع ونسبة 80 في المائة على المدى البعيد. وسيسمح أداء الموردين المحليين لمعدات السيارات لهؤلاء الأخيرين بالاستفادة من النمو الملموس لأنشطتهم، مما سيولد قيمة إجمالية تبلغ مليار أورو سنويا على مستوى إمدادات التصدير الخاصة بمكونات وأجزاء السيارات. وسيسمح المشروع بإحداث 4500 فرصة عمل مباشرة و 20.000 غير مباشرة في قطاعات توريد المكونات والهندسة. ولذا، فإن المشروع سيساهم في تطوير تخصص البحث التنموي لبلوغ 1500 من المهندسين والتقنيين الـمَهَرَة على المدى البعيد. وبمناسبة التوقيع على هذا الاتفاق، صرح السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي بأن: " هذا الاستثمار الصناعي يثبت مرة أخرى مدى وجاهة السياسة المعتمدة التي تحفز استثمارات أكبر المصنعين العالميين، مما يجعل من المملكة قطب السيارات التنموي للقارة الإفريقية، بفضل وجود منظومة صناعية حقيقية للسيارات، تضم كافة الكفاءات الضرورية في مجال التصنيع والهندسة وتعهيد الخدمات". وأكد رئيس مجلس الإدارة الجماعية، السيد كارلوس تافاريس من جهته، على أن:" إفريقيا والشرق الأوسط يعتبران أسواق تاريخية بالنسبة لمجموعة بي إس إي، ويتعين أن تصبح هذه المنطقة رافعة تدويل مربحة لمخططنا Back in the Race. وسيمكننا توقيع هذا الاتفاق مع المملكة المغربية بالحصول على قدرات إنتاجية في قلب المنطقة لبلوغ تطلعنا الذي يتوخى تسويق مليون سيارة بالمنطقة سنة 2025 ".  

اقرأ ايضا

"

دعم إنشاء أقطاب التنافسية والابتكار المغربية (Clusters) في القطاعات الصناعية والتكنولوجية: إطلاق طلب اقتراح مشاريع جديد

في إطار تنفيذ برنامج دعم إنشاء أقطاب التنافسية والابتكار المغربية (Clusters) في القطاعات الصنا...

""

المنصة الوطنية لرقمنة قطاع التجارة تفتح عرض التسجيل وتقديم طلب المواكبة

أعلنت المنصة الوطنية لرقمنة قطاع التجارة عن فتح عرض التسجيل لانتقاء حاملي المشاريع المبتكرة وا...