القمة الصينية الإفريقية للمقاولين 2015

القمة الصينية الإفريقية للمقاولين
مرحلة جديدة في العلاقات الاستثمارية الصينية الإفريقية

التئام اللقاء الأول لأكبر المقاولين الصينيين والأفارقة بمراكش يومي 26 و 27 نونبر 2015

تُنظّم GL Events ومجموعة "جون أفريك" و BOAO Consulting بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، خلال شهر نونبر 2015 بمراكش، الدورة الأولى للقمة الصينية الإفريقية للمقاولين، التي هي لقاء خاص يضم الثلاثمائة الأوائل من أكبر أرباب المقاولات الصينيين والأفارقة.

وقد اختِير المغرب بلدا مضيفا، بالنظر للعناية الاستراتيجية الرفيعة التي ما فتئ يوليها لتنمية الشراكة الاقتصادية والصناعية مع الصين. وأعاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التأكيد في خطاب السامي بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد بتاريخ 30 يوليوز 2015، عزمه الوطيد، الذي سبق وأن أكده خلال سنة 2014، على تعزيز العلاقات العريقة وترسيخ البعد الاقتصادي للشراكة المتميزة التي تربط البلدين.

وتجد,ر الإشارة إلى أن الشراكة الاقتصادية المغربية الصينية واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، يعتبران من المحاور الكُبرى لمخطط تسريع التنمية الصناعية الصناعية 2014- 2020.

كذلك، فإنه باستضافة هذا الحدث الذي يكرس مرحلة جديدة في العلاقات الاستثمارية الصينية الإفريقية، يؤكد المغرب مرة أخرى التزامه بدعم التعاون وتطوير المبادلات فيما بين دول الجنوب، علاوة على الدور الذي يمكن أن يضطلع به على مستوى البرنامج الزمني لتحويل للقارة التي ينتمي إليها.

وسيكون للمشاركين الأفارقة والصينيين خلال هذين اليومين، فرصة الالتقاء بمؤازرة مجموعة من الفرق المساعدة ( المتألفة من مستشارين ومترجمين)، مع إمكانية الولوج إلى المعلومات الاستراتيجية بشأن السياسات الاقتصادية والمناخ الميداني والقطاعات الاستثمارية الرئيسية، فضلا عن تحديد الفرص الاستثمارية الملموسة.

وقد أكدت العديد من الشخصيات رفيعة المستوى مشاركتها في القمة الصينية الإفريقية للمقاولين وخصوصا السيد Liu Yonghao رئيس مجموعة "نيو هوب" (الصين)، والسيد Chris Kirubi، رئيس Centum Investment (كينيا)، والسيد Meng Fengchao، رئيس China Railway Construction Corporation Limited (الصين)، والسيد Jean Kacou Diagou ، الرئيس المدير العام لـ NSIA (الكوت ديفوار)، وأيضا السيدNi Jie، رئيس مجموعة Luyuan (الصين)...

وبالنظر لموقعها الجيوستراتيجي الحصين، وعلاقاتها المتنامية مع الصين ودورها كقاعدة انطلاق نحو باقي ربوع القارة الإفريقية، فإن المملكة المغربية كانت بلا ريب البلد المضيف الطبيعي لأول قمة صينية إفريقية للمقاولين.

للتسجيل وطلب المعلومات، يُرجى الانتقال إلى الموقع: www.saes2015.com