شركة ڤاليو تفتتح موقعها الصناعي الجديد بطنجة

افتتحت شركة ڤاليو، بتاريخ 3 ماي 2019، موقعها الصناعي الجديد بالمحطة الصناعية لطنجة المتوسط، كقطب للتنافسية يضم أزيد من 900 مقاولة منها العديد من مُصنّعي المعدات الأصلية للسيارات، مُشَكّلة بذلك منظومة صناعية متكاملة حقيقية.



وقد جرت مراسم افتتاح هذا المصنع بحضور وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي، ورئيس مجلس الرقابة للوكالة الخاصة طنجة المتوسط، السيد فؤاد البريني، والرئيس المدير العام لشركة ڤاليو، السيد Jacques Aschenbroich.

ويشتمل هذا المركز الصناعي - الذي يضم كافة الأنشطة الإنتاجية لشركة ڤاليو ويمتد على مساحة كلية تبلغ 000 137 متر مربع منها أزيد من 000 40 متر مريع كمساحة مخصصة للأنشطة الإنتاجية- على بِنايتيْن: الأولى (باشرت نشاطها فعلا منذ سنة 2017) مخصصة لأنظمة الإضاءة والمسح، والثانية التي يُرتقب أن تباشر نشاطها ابتداء من منتصف شهر ماي 2019، ستُخصص لإنتاج الأنظمة الحرارية (أجهزة تبريد المحركات، أنظمة التهوية،...) وأنظمة المساعدة على القيادة (نظام التحكم في القيادة).

وبهذه المناسبة، أعرب السيد مولاي حفيظ العلمي عن ارتياحه التام لإنجاز المنظومة الصناعية لشركة ڤاليو التي تم التوقيع عليها تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، خلال شهر دجنبر 2017، والتي تسمح بإدخال تخصصات جديدة إلى المغرب، وإغناء سلسلة قيمة القطاع، مضيفا بأن هذه المنظومة سمحت فعلا باجتذاب استثمارات بالغة الأهمية في محيطها، مساهمة بذلك في ترسيخ أسس قطاع السيارات بالمغرب، على غرار تصنيع القوالب وصيانتها.

وأكد السيد Jacques Aschenbroich" أن شركة ڤاليو تتوخى، من خلال تعزيز حضورها واستقرارها بالمغرب، ضمان أفضل مواكبة ممكنة لاحتياجات زبنائها الـمُصنِّعين المستقرين محليا".

وتصل قيمة المشروع الاستثماري لشركة ڤاليو إلى حوالي 130 مليون أورو، مع إحداث 1000 فرصة عمل مباشرة. وهو يستفيد من مواكبة الدولة المغربية، في إطار اتفاقية مبرمة مع وزارتي الصناعة والمالية، والتي تتعهد شركة ڤاليو من خلالها بالخصوص بإدماج موردين محليين في نطاق سلسلة توريدها.

وتعتزم شركة ڤاليو - التي استقرت بالمغرب منذ سنة 2012 – على مدى السنتين المقبلتين، أن تُشغل محليا تخصصات تتراوح بين باك+ سنتين وباك+ خمس سنوات، وذلك بالنسبة للمساعدين والتقنيين والمهندسين والأطر. وقد حصلت شركة ڤاليو المغرب على جائزة أفضل مُشغّل برسم سنة 2019، وذلك لأول مرة، علما أن ست مقاولات فقط بالمغرب قد حصلت على هذه الشهادة.