مخطط تسريع التنمية الصناعية : الاطلاع على التقدم المحرز في المشروع الصناعي لجهة سوس ماسة

قام وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي بزيارة إلى أكادير، يوم الثلاثاء 26 نونبر 2019، للوقوف على التقدم المحرز بالنسبة للمشاريع التي انطلقت تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، خلال شهر يناير 2018، وذلك في إطار التنزيل الجهوي لمخطط تسريع التنمية الصناعية بجهة سوس ماسة.



وفي هذا السياق، عقد السيد الوزير لقاء عمل مع السيد والي الجهة والفاعلين المحليين علاوة على ممثلي المؤسسات المعنية.

ومن شأن المشروع الصناعي لسوس ماسة الإسهام في جعل الجهة قطبًا اقتصاديا بارزا كفيلا بإحداث فرص الشغل وتثمين الثروات ودعم القطاعات الإنتاجية لضمان نمو شامل مسخر لخدمة المواطن.

وقد أحدث التنزيل الجهوي لمخطط تسريع التنمية الصناعية دينامية استثمارية غير مسبوقة بالجهة حيث يتم متابعة 250 مشروع صناعي بقيمة استثمارية إجمالية تبلغ 9,9 مليار درهم. ويُرتقب أن توفر هذه المشاريع نحو 33.000 فرصة عمل مباشرة، أي أزيد من 137 في المائة من الهدف المرسوم لمخطط تسريع التنمية الصناعية لسوس ماسة.

وبالنسبة لمشروع منطقة تسريع التنمية الصناعية بأكادير الموجهة لتوفير بنية تحتية ذات معايير دولية للمستثمرين، فقد أُنجزت أشغال تهيئة الشطر الأول بنسبة 70 في المائة. ويُنتظر أن تُسلَّم خلال شهر مارس 2020، وسيتم تحديد القطع الأرضية الصناعية الخاصة بالمستثمرين خلال انعقاد الاجتماع القادم للجنة الجهوية للاستثمار.

وفيما يتعلق بقطب الصناعة الغذائية لسوس ماسة المخصص لتنمية الصناعة الغذائية، سيصبح الشطر الثالث من المشروع جاهزا خلال شهر مارس 2020، علما أنه قد شُرِع في إنجاز كافة الدراسات التقنية الخاصة بالشطر الرابع من المشروع.

وبخصوص مدينة الابتكار الموجهة لتعزيز البنية التحتية التكنولوجية من خلال احتضان الشباب حاملي المشاريع المبتكرة، فقد أصبحت جاهزة منذ شهر شتنبر من السنة الجارية. وشرعت أولى المقاولات في الاستقرار بها بتاريخ 15 نونبر 2019.

أما بالنسبة لمشروع الحظيرة التكنولوجية، فيُرتقب أن تنتهي أشغال البناء قبل متم سنة 2019، كما تم تعيين المدير. ويروم هذا المشروع وضع محلات جاهزة للعمل رهن إشارة المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الناشئة لقطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال، مع توفير مواكبة ملائمة.