المجموعة الايطالية "بروما " PROMA تفتتح مصنعها الجديد بالقنيطرة

دشنت مجموعة بروما المتخصصة في تصنيع مكونات السيارات والقطع المعدنية الخاصة بصناعة السيارات، يوم الثلاثاء 17 شتنبر 2019، مصنعها الجديد "بروما للصناعة" بالمنطقة الحرة الأطلسي بالقنيطرة.

جرى حفل افتتاح هذا المصنع بحضور السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ورئيس المجموعة الإيطالية بروما السيد نيكولا جيورجيو بينو.



بهذه المناسبة نوه السيد الوزير، بتدشين هذا المصنع، التابع لأحد الرواد العالميين في صناعة معدات ومقاعد السيارات، وقطع الختم، الذي جدد الثقة في المنصة الصناعية المغربية، ويندمج في منظومة PSA الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في 20 يونيو 2019.

شيد مصنع برما على مساحة تبلغ 28 ألف متر مربع (تبلغ مساحة الشطر الأول 19 ألف متر مربع)، إذ بدأت أشغال بنائه في الربع الثالث من سنة 2018 وانتهت الأشغال به في زمن قياسي بلغ 6 أشهر من أجل الوفاء بالالتزامات التي تعهدت بها المجموعة لزبنائها. جرت برمجة أشغال للتوسعة تبلغ مساحتها 8900 متر مربع وستبدأ في نهاية سنة 2020 من أجل الاستجابة للزيادة في إنتاج بروما في المملكة.

وقد بلغ حجم الاستثمار في هذا المصنع 32 مليون درهم، سيمكن من خلق 121 منصب شغل مباشر، ورقم معاملات سنوي يبلغ 250 مليون درهم للتصدير.

وتمكن هذا المصنع الجديد من استقطاب عملاء مهمين من بينهم PSA القنيطرة و Magneti Marelli طنجة و Magneti Marelli Latam، و PSA/OPEL اسبانيا عبر Proma اسبانيا ، و Nexteer القنيطرة، أو Tuyauto Gestamp القنيطرة. وبهذا فإن بروما للصناعة بالقنيطرة تجاوزت العمل في محيط القنيطرة وطورت أنشطتها نحو منظومات صناعة السيارات في كل من طنجة والبلدان المجاورة.

للتذكير، تضم المجموعة مصنعا آخر "PROMAGHREB"، يوجد في المجمع الصناعي RENAULT SOMACA في الدار البيضاء. يعمل هذا المصنع على تجميع وتسليم المقاعد في الآجال المحددة، لمجموع السيارات المصنعة من قبل Somaca، بما في ذلك إنتاج الرغوة والصباغة الصناعية منذ سنة 1997. وتعد شركة "برو- مغرب" من بين الشركات الأولى المتخصصة في قطاع السيارات في المغرب وأول شركة تابعة للمجموعة خارج إيطاليا.

--------------

عن مجموعة بروما :

تأسست مجموعة Proma في إيطاليا في أوائل ثمانينيات القرن الماضي، حيث عملت المجموعة في البداية على ختم الأجزاء المعدنية الخاصة بصناعة السيارات، ثم أضافت المجموعة تدريجيا منتجات جديدة، ووسعت دائرة زبنائها، بفضل استراتيجية بحث وتطوير حكيمة، الشيء الذي دفعها إلى تقديم العديد من براءات الاختراع وتطبيق طرق إنتاج أكثر ابتكارا. تعد Proma Group اليوم أحد أكبر الشركات الأوروبية الرائدة في مجال معدات السيارات ومركبات الخدمة. بفضل توفرها على خبرة واسعة في تصنيع مجموعة متعددة من المكونات (الهيكل، المقاعد، نظام التوجيه، الأمن ...)، استطاعت المجموعة استقطاب أكبر الأسماء في صناعة السيارات كعملاء. متواجدة بقوة في كل من أوروبا وأمريكا، وشمال أفريقيا، تمتلك مجموعة Proma Groupe مركزين للبحث والتطوير، و24 مصنعا حول العالم، وتشغل أزيد من 3300 شخص، برقم معاملات 700 مليون أورو.