الدورة 12 لليوم العالمي للاعتماد

نظمت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، يوم الخميس 11 يوليوز 2019، بشراكة مع مختلف الأطراف المعنية بالاعتماد، لقاء تحت شعار :"الاعتماد، قيمة مضافة لسلاسل التوريد".

يتوخى هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار احتفال المغرب بالدورة 12 لليوم العالمي للاعتماد، تقديم النظام الوطني للاعتماد إلى مختلف الفاعلين والأطراف المعنية وتشجيع الدور الأساسي الذي يضطلع به الاعتماد كأداة تضمن مصداقية الهيئات المعتمَدة، وتنافسية المقاولات وسلامة المستهلكين..

ويسمح الاعتماد، كمُكون أساسي للبنية التحتية للجودة، للمقاولة بتعزيز ثقة المستهلكين في سلامة وموثوقية المنتجات والخدمات، وبالتالي، فهو يقدم مساهمة كبرى لتنافسية المقاولات لتمكينها من الاندماج بشكل أفضل في الأسواق العالمية ودعم ثقة شركائها التجاريين. .



وعلاوة على ذلك، فالاعتماد يثمن سلاسل التوريد التي تزداد تعقيدا في إطار العولمة المتنامية. وهو يضطلع في هذا الشأن بدور هام في نقل التكنولوجيا وتقليص التكاليف المرتبطة بالمعاملات التجارية، باعتباره يعفي من الفحوصات غير اللازمة ويجعل مسلسل التقييم أكثر نجاعة..

ويعتبر الاعتماد بالنسبة لهيئات تقييم المطابقة مؤشرا على مدى كفاءتها وحيادها ومؤهلا تجاريا حقيقيا يسمح لها بالتميز في مضمار المنافسة. ويضمن الاعتماد فعلا مستوى عال من الثقة في النتائج والتقارير والشهادات التي تسلمها هذه الهيئات.

وإدراكا منه لأهمية الاعتماد، فالمغرب أحدث سنة 2001 المصلحة المغربية للاعتماد التابعة لوزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، والتي تعتبر المؤسسة المغربية الوحيدة التي أُنيطت بها مهمة اعتماد هيئات تقييم المطابقة.

وحتى شهر يونيو المنصرم، تم تسليم 140 شهادة اعتماد في مجالات التجارب والمعايرة وتحاليل البيولوجيا الطبية والإشهاد بالمطابقة والتفتيش. وتمثل هذه الاعتمادات ضمانا للثقة والمصداقية بالنسبة للخدمات التي تُقدّمها هذه الهيئات مواكبةً لاحتياجات النسيج الصناعي.

وفضلا عن ذلك، فقد تم إعداد برنامج جديد للاعتماد لفائدة هيئات منح شهادات الحلال، بغية تشجيع ولوج المقاولات المصدرة لمنتجات وخدمات الحلال إلى السوق الدولية.

وتم اتخاذ الخطوات الأولى نحو الاعتراف الدولي من خلال انضمام المغرب كعضو مشارك إلى الشبكات الدولية لهيئات الاعتماد، بالإضافة إلى المراجعة المستمرة لنظام الاعتماد المغربي. وتستهدف هذه المبادرة تعزيز مصداقية خدمات المقاولات وتحسين تنافسيتها. ومن شأن الاعتراف الدولي أن يعفي الفاعلين من اللجوء إلى خدمات هيئات تقييم الجودة المعتمدة بالخارج، المتوفرة في كثير من الأحيان بأسعار مرتفعة، فضلا عن التقييم المزدوج للمطابقة عند التصدير على مستوى الأسواق المستهدفة. .

" كتيب - " الاعتماد : يمنح قيمة مضافة لسلاسل التوريد

2019 مطوية - اليوم العالمي للاعتماد